اللعب بالخوف (الحلقة الثانية)

” المصور “غزال” يوصل صوت أطفال محافظة إدلب. (الرجاء النقر على الصور لرؤيتها بحجمها الأصلي). “

%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%b9%d8%a8-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%88%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%84%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9
(الصورة 1 : ألعاب الشتاء - الحدود السورية التركية - إدلب - مخيم أطمة - 2012-1-15 (محمد أمين قربي (غزال)صباح الخير سوريا))

1. ألعاب الشتاء (الحدود التركي-السوري، إدلب، مخيم آطمة). “نشعر بالبرد، نعم هناك ثلوج هطلت ليلة الأمس ولكننا سعيدون جداً لأننا لعبنا بالثلج وأمضينا وقتاً ممتعاً.”

 

2. الإنتظار في الخوف (إدلب، مدينة أريحا). “قصفت الطائرات بيتنا وها نحن الآن في المشفى ننتظر أمي لكي تخرج من غرفة العمليات وأبي كذالك.”

 

3. حنين (إدلب، مدينة أريحا).