من نحن

موقع “صباح الخير سوريا” هو منبر الكتروني للكتّاب السوريين يصدر باللغتين العربية والانكليزية، يوفر فرصة لتبادل الخبرات بين صحفيين جدد يشقون طريقهم في الكتابة ونشطاء إعلاميين، وبين آخرين محترفين.

من خلال تقارير ومقابلات غنيّة بالمصادر، وقصص إنسانية، وتحقيقات استقصائية، وتحليلات معمّقة، وأفلام فيديو وقصص مصورة، يقدم المساهمون في الموقع شهاداتهم على التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تجري في مختلف مدن وقرى البلاد، ويسعون لخلق صورة هي الأقرب للواقع المعاش.

لا تكتفي هذه المنصة الإعلامية بعرض المشكلات التي تعترض حياة السوريين داخل البلاد وخارجها، في منازلهم أو في مخيمات اللجوء، بل تسعى إلى مناقشتها بعمق، وإلى طرح بدائل وحلول لمواجهتها.

ويركز الموقع على المبادرات المضيئة التي يقوم بها آلاف الشابات والشباب لمواجهة ظروف الحرب والحصار واللجوء والعوز، ويعتبر  نفسه موقعاً “قيد الإنشاء” وورشة كتابة مفتوحة لجميع الكاتبات والكتاب من سوريا.

ويخصص قسماً فيه لمناقشة ظروف الأطفال واليافعين الذين كبروا باكراً في غفلة عن المجتمع، دون أن يحظوا بقسط من التعليم أو الرعاية أو الأمان.

من خلال تغطيته، يلتزم الموقع بالمعايير الدولية للصحافة المستقلة، والتي تتمثل في الحيدة والدقة والنزاهة والموضوعية وضمان حق الردّ، كما يلتزم بمواثيق الشرف ومدونات السلوك الصحفية، ويرفض نشر أي كتابات تحضّ على العنف أو الكراهية أوالتمييز ضد البشر على أساس المعتقد أو اللون أو الجنس أو العرق.

يهدف “صباح الخير سوريا” إلى تفسير المعلومات المتدفقة من داخل البلاد في خضمّ نزاع غالبًا ما يُنقل في وسائل الإعلام الغربية بصورة مبسّطة على أنّه وضع “مضطرب”. كما يهدف إلى ردم الهوّة بين الإعلام الغربي والصحافيين السوريين، إذ قلّما يحظى المراسلون الأجانب بفرصةٍ للتأكّد من الحقائق على الأرض.

ولا يمانع الموقع في إعادة نشر مواده في صحف ومواقع أخرى، بشرط عدم الاجتزاء منها بطريقة تسيء إلى المحتوى، وبشرط ذكر اسم الكاتب واسم الموقع.

نرحب بالشراكة مع كافة المؤسسات الإعلامية التي ترغب في التعاون معنا والتي نتقاسم معها نفس الرؤى والمبادئ. ونرحب بكم أعزاءنا القرّاء للكتابة معنا وإرسال مقترحاتكم وملاحظاتكم إلى المحررين المسؤولين.